أمسية فلسطين على مرمى قصيدة PDF طباعة أرسل لصديقك
بقلم: محمد رباح

فلسطين على مرمى قصيدة

في ذكرى النكبة ...فلسطين على مرمى قصيدة ...
والشعراء على مرمى حجر من الوطن ...

غزة
أقام بيت فلسطين للشعر وثقافة العودة ورابطة الكتاب والأدباء الفلسطينيين والحملة الدولية للحفاظ على الهوية انتماء أمسية شعرية ضمن الفعاليات المتعلقة بالذكرى السابعة والستين للنكبة على بعد 700 متر من فلسطين المحتلة
وشارك في الأمسية التي أقيمت تحت شعار (فلسطين على مرمى قصيدة) الشعراء يونس أبو جراد عبد الكريم العسولي حسن أبو قادوس محمد مسعود والشاعرة ريم غبون والطفلة سلمى النجار والطفلة منة الله نصر رباح وجاءت المشاركات بقصائد وطنية تؤكد على التمسك بحق العودة ورفض كل الحلول التي تجعل من هذا الحق حلما مستحيلا.

وفي كلمة المؤسسات المنظمة للامسية قال الدكتور عطا لله أبو السبح رئيس رابطة الكتاب والأدباء الفلسطينيين " " نحن على هذه الحدود الزائلة التي نشرف منها على أرضنا لنقول أننا فلسطينيون وهذه إشارة تحد واضحة وأضاف "مجيئنا على هذه الأرض بالقرب من أراضينا المحتلة له معنى كبير يتمثل في إصرار وعزيمة بأن الأرض والمستقبل والكرامة لنا وليس لليهود والأذناب شيء".
واعتبر الشاعر الشاب محمد مسعود أن إحياء ذكرى النكبة بالشعر هو وسيلة للاستمرار في التشبث بالأراضي الفلسطينية المحتلة، رغم مرور 67 عاماً على تهجير الشعب الفلسطيني وأن هذه المناسبة لم تعد مجرد ذكرى حزينة نتحسر منها على ضياع أراضينا، بل باتت وسيلة لإشعال الحماس والثورة في وجه الاحتلال الإسرائيلي بالمقاومة والبندقية التي ستكون الطريق الوحيد لتحرير الأراضي المحتلة
وقد أكدت الشاعرة ريم غبون أنّ دور الشاعر الفلسطيني والمثقف أن يستمر في إحياء الوعي، وتعزيز ثقافة الصمود والمقاومة لدى الشعب الفلسطيني، رغم مرور عشرات السنوات على النكبة وأشارت غبون إلى أنّه رغم مرور كل هذه الأعوام على نكبة الشعب الفلسطيني على يد الاحتلال الإسرائيلي أنه من الصعب أن ننسى أراضينا التي هجر منها أجدادنا، وهذه الفعالية محاولة لاسترجاع الأمل بالعودة إلى كافة الأراضي المحتلة.
وقد شهدت الأمسية حضورا جماهيريا واعلاميا

 

البحث